رنا خالد

رئيس المخاطر

 

(تم تعيينه في يناير 2013)

 

يشغل السيد رانا محمد سعود خالد منصب نائب أول للرئيس - رئيس إدارة المخاطر في مصرف عجمان. لعب دوراً حيوياً في إنشاء وتطوير قسم إدارة المخاطر داخل المؤسسة، ليكون ذلك شهادةً على قيادته ورؤيته الاستراتيجية. يتضمن دوره الرقابة الشاملة على إدارة مخاطر المؤسسة، بما يشمل مخاطر الائتمان والسوق والسيولة والعمليات والاحتيال وغيرها. تغطي مسؤولياته جميع جوانب إدارة المخاطر، بما في ذلك إدارة رأس المال واختبار الإجهاد وتنفيذ اتفاقية بازل وضمان الامتثال لمعيار الإبلاغ المالي الدولي رقم 9، ما يظهر فهمه العميق لكل الجوانب الدقيقة للمخاطر المصرفية.

يتمتع السيد خالد بمسيرة مهنية مذهلة تمتد لأكثر من 18 عاماً، حيث صقل خبرته في مؤسسات بارزة مثل مصرف عجمان ومصرف دبي الإسلامي وشركة أحمد المان أسلم وشركاه وسيتي جروب في لندن، جامعاً بذلك تجارب عالمية تشمل المملكة المتحدة وباكستان والإمارات.

لم تساهم خبرته الإقليمية والدولية في قدرته على التكيف واستكشافه العميق للثقافات المختلفة فحسب، بل زادت من قدرته على إدارة فرق متنوعة والخوض في المشهد التنظيمي التشريعي المعقد. شهدت فترة عمل السيد خالد قيادته لمبادرات تحويلية، من إعادة هندسة العمليات في قسم التدقيق في مصرف عجمان إلى لعب دور حيوي في تنفيذ منهجية التدقيق الداخلي القائم على تقييم المخاطر ومبادرات تصنيف المخاطر الداخلية في مصرف دبي الإسلامي.

يملك السيد خالد أساساً أكاديمياً قوياً، حيث نال درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال من كلية كينجز، لندن، ويسعى حالياً إلى استكمال شهادة المحلل المالي المعتمد (المستوى الثالث). شكلت هذه الخلفية الأكاديمية إلى جانب جهوده المهنية أساساً قوياً له زوده بقدرة تحليلية عميقة وعقلية استراتيجية.

تشمل المهارات الرئيسية التي يتمتع بها السيد خالد القدرة على التكيف وسرعة التعلم والطموح وتقديراً عالياً للعمل الجاد. يقدم أداءً متميزاً في بناء علاقات مهمة مع العملاء والشركات التابعة والشركاء الداخليين، ما يثبت مهاراته الشخصية والتفاوضية المتفوقة.

تتفرد مسيرة السيد خالد بقدرته على تحقيق النتائج والقيادة وفق رؤية معينة وتعزيز ثقافة قوية لإدارة المخاطر داخل المؤسسات ويضمن اتباع نهج يوازن بين المخاطر والمكافآت.

كيف كانت تجربتك؟

نحن نحب أن نعرف.

إعدادات الوصول

حجم النص
نمط الألوان

النص إلى صوت

استمع لمحتوى الصفحة بالضغط على 'استماع' أدناه...